السبت، 14 أغسطس، 2010

السعادة بشرطين فقط لا غير



بسم الله الرحمن الرحيم 

ليست للسعادة تعريف واحد ولكنها تختلف من شخص لآخر حسب رغباته وتطلعاته فنجد شخص يشعر بالسعاده لإمتلاك المال 

وآخر لتزوجه من زوجه جميله وآخر من زوجه ذات خلق وآخر يجد السعاده في مساعدة المحتاجين 

ومن وجهة نظري ليست للسعادة نهايه يقف عندها الشخص ويقول أنني وصلت إلي ذروة سعادتي فالبشر دائما شغوفين للوصول 

إلي درجات عاليه وكأنها الثانويه العامه ولا يكتمل سعادة المرء إلا بشرطين 

أولها : التقرب من الله واليقين بأن ما وصل إليه هو من عند الله ومقدر له هذا

وثانياً : القناعه بما يمتلك ولا أقصد بالإمتلاك هنا المال فقط ولكني قصدت ما منحه الله له 

جعلنا الله من القانعين بما أعطاه لنا .. راضين بما قسمه الله

والحمد لله رب العالمين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق